أفضل الطرق لتصفح الإنترنت بهوية مجهول في عام 2024

أفضل الطرق لتصفح الإنترنت بهوية مجهولة في عام 2024

تصفح الانرنت بهوية مجهولة هل هو فعال حقا، إذا كنت من الذين يتصفحون مواقع مشبوهة كالموجودة على الانترنت المظلم مثلا، او اذا كنت تحب تصفح الانترنت بهوية مجهولة فهذا المقال موجه اليك ويمكنك متابعة المقال لنهايته، لان رغبة في التخفي ليس وليدة فراغ حيث ان كل المواقع تقوم بجمع معلومات عن زوارها.

غير ان الامر ليس كما يبدوا اذ ان هذه المعطيات هي في الاغلب توجه لتحسين تصفحك للانترنت واقتراح مواضيع واعلانات توفق حاجتك في تصفح الانترنت، هذا الشيء قد يعود عليك بالنفع من حيث تقليل المجهود وتقديم ما يهمك او على الاقل ان يعرض امامك اغلب ما يعجبك.

طرق تصفح الانترنت بهوية مجهولة

مرحبا بكم زوار ومتتبعي مدونة ياسمين للمعلوميات، تصفح الويب دون مراقبة بشرية يبقى حاجة ملحة مع انتشار وسائل التواصل والدردشة وازدياد استخدام التكنولوجيا الحديثة في حياتنا اليومية وما تحمله معها من منافع غير ان هذا لا يمنع وجود الضرر، ولعل اول الاضرار هو كشف هويتك والوصول الى معلوماتك االشخصية ونشرها امام العلن او استخدامها في اغراض تسويقية قد تضرك وتنفع غيرك من شركات اعلانية ومواقع.

هنا قد تسأل كيف احمي نفسي على الانترنت؟ او تقول كيف اتصفح الإنترنت بشكل مجهول؟ حسنا سنحاول توضيح بعض الطرق عن كيفية تصفح الانترنت بشكل مجهول وسري لمنع التطفل والتجسس، قد تبدوا العملية شيئا ما معقدة ولاكن يمكن تنفيذها بسهولة من خلال التسجيل في واحدة من خدمات الشبكة الافتراضية الخاصة" VPN ذات السمعة الطيبة وذلك لان هذه الخدمات تتيح التعتيم على عنوان بروتوكول الإنترنت IP الخاص بك باستعمال ما يعرف proxy.

 هذا يمنحك درجة حماية قوية ومهمة للغاية كما أن أفضل خدمات VPN تمكنك من تصفح الإنترنت بسرية تامة، حتى إن مواقع الويب لن تعرف من أي بلد تتصفح الويب ,كما توجد خيارات مشابهة متوفرة للهواتف الذكية على متجر آبل ومتجر غوغل بلاي وغيرها من المتاجر.

نعلم جميعا ان السرية على الإنترنت وحماية الخصوصية اصبحت من المسائل المهمة جدًا اليوم. فمن الضروري حماية معلوماتك الشخصية عند تصفح الإنترنت. ليس عليك أن تكون خبيرًا في أمان المعلومات أو تعيش حياة مزدوجة لتتخذ تدابير وقائية عبر الإنترنت. يمكنك دائمًا حمل أدواتك الأساسية (مثل VPN ومكافح البرمجيات الخبيثة وتصفح دائمًا في وضع التصفح الخاص، إلخ) لضمان أقصى درجات الحماية.

5 أسباب تجعل من الضروري البقاء مجهولًا على الإنترنت اليوم:

1. حماية هويتك: قد تفضل الفصل بين حياتك الافتراضية وهويتك الحقيقية، سواء كنت شخصًا متحفظًا أو مجرد شخص يهتم بخصوصيته.

2. تجنب استغلال معلوماتك من قبل الشركات الكبيرة: معظم المعلومات التي تشاركها عبر الإنترنت تُباع للشركات الكبيرة وتُستغل بدون الرجوع اليك بشكل واضح وبدون رحمة في حملات التسويق لتقديم المزيد من الإعلانات.

3. تنزيل ملفات مشتركة: إذا كنت تقوم بتنزيل ملفات من مواقع مشاركة الملفات، فإن الحماية المثلى للهوية ضرورية لتجنب المشكلات القانونية خصوصا في البلدان الصارمة في ما يخص الحقوق الفكرية.

4. استخدام شبكة غير مأمونة أو مشتركة: استخدام شبكات Wi-Fi العامة أو المشتركة، مثل تلك الموجودة في المقاهي أو الجامعات، يعرض معلوماتك لخطر الاختراق من قبل الهاكرز.

5. محتوى محجوب: حتى في البلدان الديمقراطية ، قد تواجه الحجب على الإنترنت، ومن الضروري حماية الوصول إلى المعلومات.

كيفية التحقق من حماية خصوصيتك؟

يمكنك تقييم مستوى حماية خصوصيتك باستخدام أدوات عبر الإنترنت. على سبيل المثال، يمكن استخدام أداة Panopticlick، التي توفرها EFF، لاختبار ما إذا كان متصفحك يحميك من البريد العشوائي والإعلانات المزعجة وأجهزة التتبع عبر الإنترنت، وما إذا كنت قابلاً للتعرف عبر الإنترنت.

إذا كنت تستخدم VPN، فتحقق من عدم تسرب DNS. يجب عليك التأكد من أن VPN يحمي خصوصيتك عبر الإنترنت. إذا اكتشفت تسرب DNS أثناء الاختبار على موقع www.DNSLeakTest.com، فسيكون قد حان الوقت النظر في تغيير مزود VPN.

كيفية البقاء مجهولًا على الإنترنت في عام 2024؟

إليك اختيار لأفضل الأدوات والبرامج لضمان سرية معلوماتك على الإنترنت:

1. متصفحات آمنة لتصفح الإنترنت بشكل مجهول:

- TOR: يجعل هذا المتصفح من الصعب متابعتك عبر الإنترنت من خلال توجيه بياناتك عبر شبكة من "العقد" أولًا، مما يجعل اتصالك صعب التعقب. يقوم بمسح سجلك وملفات تعريف الارتباط تلقائيًا عندما تغادر المتصفح.

- أوبرا: على الرغم من أن أوبرا أقل شهرة من Chrome أو Firefox، إلا أنها تقدم VPN مجانيًا مدمج. ومع ذلك، هذا الخيار محدود، ويُفضل استخدام TOR مقترنًا بـ VPN ذي جودة عالية لزيادة الأمان.

2. محركات بحث مجهولة:

- DuckDuckGo: هذا المحرك لا يجمع معلومات شخصية حول المستخدمين أو عن عمليات البحث.
- StartPage: يعمل كوسيط بينك وبين Google لحماية خصوصيتك عن طريق البحث بالنيابة عنك دون الكشف عن معلوماتك الشخصية.

3. استخدام نظام تشغيل يحترم الخصوصية:

- استكشف توزيعات Linux المأمونة مثل Tails وZeusGuard وWhoix، التي تقدم العديد من الخيارات لضمان سرية معلوماتك على الإنترنت.

4. استخدام VPN عالي الجودة:

- يسمح لك استخدام VPN بتوجيه اتصال الإنترنت الخاص بك من خلال خادم موجود في بلد آخر، مما يضمن السرية. اختر VPN موثوق به لضمان الأمان.

5. مشاركة الملفات بأمان:

- وفقًا لإدوارد سنودن، خدمة مشاركة الملفات Dropbox "غير ودية تمامًا للخصوصية". إذا كنت تبحث عن خدمة أكثر أمانًا، يُفضل استخدام OnionShare، وهي بديل مجاني متاح على أنظمة Ubuntu وWindows وMac OS X.

في الختام،أفضل الطرق لحماية نفسك على الإنترنت وحماية خصوصيتك على الانترنت يمكن أن تعززها الأدوات والبرامج التي قدمناها. ومع ذلك، لا تنس أن سلوكك عبر الإنترنت يلعب دورًا أساسيًا في أمانك. كن حذرًا بشأن المعلومات التي تشاركها وتأكد من عدم مشاركة بيانات ترغب في الاحتفاظ بها سرية. أمانك على الإنترنت يعتمد في النهاية على يقظتك واستخدام أدوات مناسبة.

تعليقات